عن الأستوديو

منذ عام ٢٠٠٦ ، كان أستوديو Fliperama نشيطاً في إنتاج المحتوى الفني من رسوم ثلاثية الأبعاد ، الرسوم المتحركة ، المؤثرات و الخدع البصرية ، المونتاج ، التجميع ، تصحيح الألوان و الكثير من العمليات الفنية لما بعد الإنتاج من إشراف على التصوير لعدد كبير من الإعلانات ٫ لدينا فريق مبدع و متميز ذو مستوى تقني و فني عال ، حيث نركز و بجدية على توفير حلول خلاقة للتحديات التي يطرحها عملاؤنا ، إضافة لتحويل أفكارهم إلى واقع ملموس بنجاح . تأسست بإدارة المخرج الفني للرسوم المتحركة " رودريغو سوتيرو " الذي يمتلك خبرة متميزة لأكثر من ١٨ عاماً في عالم الإعلان و الإعلام .

الحاضر و المستقبل

حصل أستوديو Fliperama على العديد من الجوائز المحلية و العالمية ، بما في ذلك جائزتين " ليونز " من مهرجان " كان " و ذهبيتين من مهرجان " ويف " ، و هو إضافة للكثير من الأمور و نتيجة لإلتزام و تفاني فريقنا في تقديم ما هو أفضل .
في عام ٢٠١٤ إنضم إلى الأستوديو " فيتور مافرا " و هو مخرج ذو خبرة مهنية عالية ، حيث كان قد تنقل للعمل بين أهم شركات الإنتاج المتخصصة مثل "O2" و "Moviart" . و بذلك تضاعفت القدرة التقنية و الفنية للأستوديو مع " رودريغو سوريتو " بحيث يمكنهم من التعامل بحرفية مع المشاهد الأكثر تعقيداً و التي تتطلب حلولاً فنية ، مروراً بتصحيح الألوان ، إضافة العناصر الثلاثية الأبعاد من شخصيات و أجواء ، المؤثرات و الخدع البصرية و حتى معالجة البشرة و الجلد لإضافة الرونق لهما في إعلانات الموضة و الصحة .